يوم كذبة أبريل April Fools – أخسَرُ شخصاً لأجل كِذبة

In مقالات by ABO LIAN0 Comments

بسم الله الرحمن الرحيم

نلتقي معكم في مقالة جديدة من صفحتي المُحببة [ مقالات ] ومع محدثكم جاسم الهرشاني. وهذا اليوم حول كذبة أبريل.

فِكرة كذبة أبريل April Fools وأصلها

يمكن الاستزادة حول أصل كذبة أبريل April Fools من وثيقة ويكيبديا التالية.

 

أخسر شخصاً لأجل كذبة

هذا العُنوان هو مثالٌ فقط لمأساة انتشار كذبة أبريل في العالم العربي على وجهِ التحديد. يُقال أن الغرب متقدمون بينما العرب متأخرون في تطورهم. ولكن حُريٌّ بنا أن نقتبس ما هو متطور لديهم – لا متدني – بالأفكار أو المناسبات التي (في نظري) لا ضائل منها.

على غرار عيد الحب – الذي إن عرفتَ ان الغرب لا يحتفل بمعظمه في هذا اليوم لأن لها قصة تكره أن تحتفل بهذا اليوم.

وحتى نرجع لموضوعنا عن كذبة أبريل April Fools (الاسم الإنجليزي يعني حرفياً “أغبياء أو جهّال أبريل” )

لا يجدر أبداً أن ننشر مثل هذه العادات – الغير نافعة – بيننا بهدف المزاح أو أنها كِذبة بيضاء (بينما نعرف أن الكذب لا لون له حقيقة).

 

أن ينشر شخصاً خبراً سيئاً لآخر – يكاد يُصاب بصدمة – ثم لا يلبث أن يخبره أن هذه ( كذبة أبريل ).

 

أهكذا نتطور ؟

 

ولا ننسى أن الكذب أصلاً – لا يجوز – في شريعتنا الإسلامية فضلاً عن الأديان السماوية الأخرى لهكذا أمور. فما بالك إن كان مُخصص في يومٍ معين ؟

 

لا أفتي هنا – بحلالٍ أو حرام – فكما قال المصطفى – صلى الله عليه وسلم – “الحلال بيّن والحرام بيّن..” الخ الحديث.

 

لا أدري عن حجم هذه المقالة وآرائكم بمحور الموضوع ولكن أرحب دائماً بتعليقاتكم أسفل الصفحة. راجع سياسة التعليقات.

 

الرابط المُختصر: https://wp.me/p5MNkn-HV

شارك هذا الموضوع

Leave a Comment