الرئيسية / مقالات / مقالة [7] شُكراً طاش ما طاش ، بين الكوميديا الساخِرة والقضايا الجادة