مقالة [10] أخطاء في استخدام وسائل التواصل الاجتماعي

In مقالات by ABO LIANLeave a Comment

بسم الله الرحمن الرحيم

أهلا بكم في المقالة رقم [ 10 ] من مقالاتي الخاصة التي أكتبها لكم من خلال هذه الصفحة والتي يكتبها لكم محدثكم بو ليان من موقعكم شبكة نور التعليمية. والذي أتمنى أن تستفيدو منها.

نلاحظ من خلال استخدامنا لتطبيقات المراسلة ووسائل التواصل الاجتماعي بكافة أنواعه “تويتر,فيسبوك,انستغرام…الخ”

تهاتف رسائل “ليست بالقليلة” لا تحمل أية فائدة فضلاً على أن مرسلها في أحياناً كثيرة لا يقرؤها بل يعيد إرسالها إلى المجموعات التي لديه أو البرودكاست الجماعي .. دون تتبع أو على الأقل الإجابة عن سؤال “ماذا سوف تفيد هذه الرسالة؟”

إن الاعتدال في الإرسال والاستقبال مطلب أساسي – وهو نابع من الوسطية التي حثنا ديننا الإسلامي الحنيف عليها.

ولكن ما نشهده من مظاهر للأسف محزنة في إرسال واستقبال “لندعوها بالبيانات الرقمية” ..

 بعض سلبيات وسائل التواصل الاجتماعي – أخطاء في استخدامها

سناب شات والخصوصية

لعل من أشهر تطبيقات التواصل الاجتماعي الآن حسب أكبر عدد تحميل واستخدام هو سناب شات وهذا يُعنى بتصوير شخصي سيلفي أو مقطع وهو غنيُّ عن التعريف.

ولكن ألم تُنتهك الخصوصية من خلال هذا التطبيق ؟ بعض المستخدمين قتلو الخصوصية لديهم من خلال تصويرهم لكافة تفاصيل حياتهم اليومية في المنزل فأصبح هذا التطبيق ملازماً له. وهنا يجب أن نفكر ؟ أين الخلل ؟ و مالحل ؟

 

أريد أصور – بدون إذن

من الآداب التي حثنا عليها الإسلام أن نستأذن الأشخاص الآخرين عند طلب منهم أمرٌ واحترام رغبتهم عندما يرفضون.

في واقعنا أصبح التصوير – بدون إذن – يأخذ منعطفاً خطيراً فهل يُعقل أن يتم نشر فيديوهات دون أخذ الإذن من أصحابها ؟ وبذلك نتعدى على خصوصيتهم ؟

 

تم انضمامك للقروب ….

من المظاهر الأخرى .. هو ضمك لقروب في تطبيق الواتساب على سبيل المثال دون أخذ الإذن منك ..

وفي حال خروجك ..فإنه ربما .. قد يتم التفكير كما لو أنك متكبر أو “شايف نفسك”..

 

مثلاً, هناك حساب لإذاعة القرآن الكريم على الواتساب , واستغربت حينما رأيت رسالتهم

“نرجو عدم الإضافة في القروبات ….” الخ الرسالة ..

منطقياً الحساب ليس لضمه للقروبات المتواجدة حتى لو كان القصد الفائدة مالم يتم أخذ الإذن من صاحب الحساب.

 

الذهاب إلى العمرة …. سناب

أيضاً مظاهر أخرى هو تهاتف الكثيرين لآداء واجباتهم الدينية المختلفة ومن بينهم العمرة ولكن تجده يصعب عليه ألا يصوّر ذهابة للعمرة ..

أين الإخلاص في العمل لله تعالى – والبُعد عن الرياء.

نحن لا نقول ونجزم بأن كل من يفعل ذلك هو يرائي ولكن – حبذا على الأقل .. واجباتك الدينية احتفظ بها لنفسك فهذا الأصل.

وليس المباهاة بهذا ..

 

هاشتاقات … ولكن معدومة

نلاحظ في تويتر صنع هاشتاقات أقل ما يقل عنها أنه “تافهة” ..

[ حزب الناس اللي خلصو ….. ] < مثلا ً

[ مبروك فلان المئة ألف متابع ] < مثلا ً

فضلاً عن نشر هاشتاقات هدفها نشر الفتنة وتمزيق وحدة الوطن (وللأسف ظهر منها ذلك)

 

الروابط المُختصرة الدفينة

في وسط أشهر الهاشتاقات نلاحظ وجود حسابات تقوم بوضع رابط وعنوان وهمي وغير صحيح هدفه “سرقة معلومات, اختراق, ” ويتم التغرير بالكثير في هذه الروابط من خلال عنونتها غالباً بمحتويات إباحية

للمزيد حول الأمن المعلوماتي في روابط الإنترنت ندعوكم وننصحكم لقراءة المقالة التالية:

[5] عالم الإنترنت – ج2 [ روابط الإنترنت ]

 

عداد المتابعين

لا أدري فهل فُهِم المعنى من هذا العداد ؟ غرض تجاري ؟ أم التباهي ؟

جميل أن يكون لدي متابعين لما نقدمه من امور تفيد به الناس ويقومون بإعادة نشر هذه التغريدات أو المنشورات ..

ولكن أن يكون لدي متابعين ” واحد ضد واحد” و “انشر لي و انشر لك” ..

ماذا عن القيمة المعنوية للتغريدة ؟ إن لم تكن تعجبك فلا تقم بإعادة تغريدها ..

 

هل نسيتُ أمرا ً؟

 

أتمنى أن تكون هذه المقالة خفيفة عليكم وتستفيدو منها – وهي قابلة لاستلام التعليقات بالأسفل ..

قد نكون ذكرنا لب المشاكل دون الحلول لأن الحلول بيدكم أنتم لتقليص هذه الظواهر السلبية في استخدام وسائل التواصل الاجتماعي ..

 

للمتابعة حسابنا الرسمي في تويتر (للموقع) < [email protected]

ولمتابعة صفحتنا في الفيسبوك << facebook.com/shabakatnoor

 

لمتابعة حساب أخوكم بو ليان (جاسم الهرشاني) الشخصي << [email protected]

[ad id=”907″]

الرابط المُختصر: [ https://wp.me/p5MNkn-wM ] [box radius=”12″]إن كنت تعتقد أن هذه المقالة مفيدة فرجاءً قم بإعادة نشرها من خلال الضغط على أيقونات وسائل التواصل الاجتماعي.[/box]

شارك هذا الموضوع

Leave a Comment