مقالة [7] شُكراً طاش ما طاش ، بين الكوميديا الساخِرة والقضايا الجادة

In مقالات by ABO LIANLeave a Comment

بسم الله الرحمن الرحيم

أهلاً وسهلاً بكم في هذه المقالة الجديدة والتي هي المقالة رقم [ 7 ] في سلسلة مقالاتي الخاصة.

وهي في النهاية تعبر عن وجهة نظري الشخصية (ولا تمثل رأي شبكة نور التعليمية)..

طاش ما طاش .. لعل من هوَ في عُمرِ العشرينات والثلاثينات وحتى الأربعينات وربما الخمسينات ..

لن أتحدث عن دخول – الفن الدُُرامي – إلى مجتمعنا العربي .. فهو قد بدأ أيام الأبيض والأسود في مِصر “أم الدنيا”..

بأفلامها العديدة .. ولن أتحدث عن الفن الدُّرامي الخليجي تحديداً ..والذي بدأ واشتهر مِن “درب الزلق” … الغني عن التعريف ..

ولكن إنشاء ما هو أشبه بأسطورة الأعمال العربية الدُّراميَّة .. لم تستمر لسنة أو سنتان .. بل كان طاش ما طاش تقريباً أول عمل يُقدم على شكل أجزاء – بحيثُ يُطرح كل عام جزءاً جديداً – .. بل استمر العمل لـ 18 عاماً متواصلة ..حتى عام 2011م.

للمزيد من المعلومات حول المُسلسل اصغط هنا

كان كل عام يزداد إقبال المُشاهدين والجمهور … هذه المعلومات السابقة معروفة لدى الأغلبية ..وليست هذه محور حديثنا.

ولكني عندما كنا نشاهد  المُسلسل أيام زمان .. كنا لا ندركُ أهمية ونوعية [ القضية المطروحة ] ..

كنا في أحياناً كثيرة .. نبحثُ عن الكوميديا فقط ولا شيء غيرها ..

ولكن من يُتابع مسلسل طاش ما طاش – الآن – الذي يُعاد عرض أجمل ما عُرض من حلقات من جميع الأجزاء

على قناة MBC Drama التفلزيونية .. فيما أسمته القناة بـ [  أحلى ما طاش ] ..

سوف يلاحظ أن قضايا المُسلسل عميقة جداً في طرحها …

ابتعدو عن الجودة التقنية العالية .. وانظرو للقصة والقضية المطروحة ..

في إحدى الحلقات التي لم أتابعها قبلاً ولا أذكر من أي جزء لكنه كان قديماً ..(وكانت مميزة بقضيتها)

تُدعى [ سين سؤال ] والتي تتحدث عن شابيْن سعودين .. يغادران إلى أمريكا حسب ما أذكر ..

ويقومون بالشّرب والسكر والرقص .. ويبحثان عن النساء ..ويلتقيان شخص سعودي يقوم بالاتفاق مع أشخاص من نفس البلد .. حتى يقومان بسرقته .. وعندما يتم سرقة ما لديهم من محتويات .. يلجآن إليهم فيطردهم ويحرجهم ..

وكلما ذهبو لسفارة المملكة .. أو مكاتب جامعة الدول العربية .. يتم طردهم من الباب الخلفي ..لأن أوراقهم وملفاتهم تم سرقتها وهم في وضع المفترض ألا يكونو عليه .. لينتهو بقيامهما بسؤال الناس في الشارع عن المال

ثم تظهر كلمة [ جواب ] .. مما أوصلت رسالة لحال شبابنا المتأثر بما لدى الغرب من حريّة في كل شيء ..

هذه حلقة فقط من مئات الحلقات المتميزة ..

طاش ما طاش وصل لأن كان “مثيراً للجدل” في بعض حلقاته ..

فمن الحلقات الحسّاسة (على الأقل من وجهة نظري) ..

أعتقد حلقة تُدعى بـ “التحول” والتي تحدثت عن

شاب ابن الشخصية [ ابو حسين والذي يجسده الفنان عبدالله السدحان ] .. اكتشفو أنه فتاة بالأصل .

اظطرو أن يقومو بعملية تحويل له إلى “فتاة” ..ولا تخلو الحلقة من الكوميديا المعروفة من صنّاع المسلسل

عُرضت فيها كيفية التعايش مع مثل هذه الحالات وأوصلت رسائل من خلال هذه الحلقة ..أقل ما تُسمى بأنها “سامية”

[غير أنّ هناك حلقات .. لم يتخيل الواحد منا .. بحدوث ما فيها ..

فمثلاً ..حلقة تتحدث عن “الفتل والدِّية” .. قام الجاني بالقتل العمد وللتنازل ..يلجأ أعيان العشيرة وأبناء العمومة من الطرفين . .. ليتقابلو ويُحدِثو أشبه ما يكون بـ الصفقة التجارية .. مقابل سيارات فخمة وملايين الريالات (تتوزع على أهل القتيل وأقرباءهم) لأجل الإعفاء عن قتل الجاني ..

وفي الطرف الثاني من الحلقة .. يواجه شخص آخر الحكم بالقصاص من أجل قتل خطأ ..

دون وجود أي شخصٍ معه يُساعده ..

وحالنا اليوم للأسف كذلك .. تحدث مثل هذه النوعية من الحالات ..والمُشاجرات التي تؤدي إلى “القتل”

فيُطلب مُقابل الإعفاء ملايين الريالات تصل حتى 30 مليون ريال وربما أكثر ..

فماذا نقول؟ ]

شكراً طاش ما طاش .. على هذا العمل الدُّرامي الكوميدي – الهادف – الممتع.

شُكراً طاش ما طاش .. على كل لحظة عشنا معكم فيها ..

شُكراً طاش ما طاش .. على طرحكم القضايا .. أشبه ما نواجهه الآن ..وكأنكم توقعتم مُسبقاً كيف سيكون حالنا

وكنتم تنبهوننا .. حتى نتلافى ما عُرض في الحلقة ..

شُكراً طاش ما طاش .. على تنويعكم في الشخصيات ..واستمراركم عليها مثل [ عائلة بو نزار<ناصر> وبو هزار <عبدالله>]

وشخصية [ بو مُساعد ] وشخصية [ فؤاد <ناصر القصبي وخاله العقيد المتقاعد أسعد عمر قلي <يوسف الجراح ]

—-

شُكراً طاش ما طاش … على أن نكون من الجيل الذي لحِقَ بِكم وتابعكم .. فكان مِن حُسن حظنا ..

شُكراً… طاش ما طاش ..لكل فريق العمل ..من المؤسس [ المُخرج عامِر الحمود ] مروراً بالنجوم الكِبار [ ناصر القصبي وعبدالله السدحان ] وحتى المُخرج عبدالخالق الغانم ..

ما رأيكم أنتم؟

بو ليان

تم بحمدالله في 10 جمادي الآخرة 1436هـ

شارك هذا الموضوع

Leave a Comment